موضوع تعبير عن شعر الغزل إهتم الأدباء بشعر الغزل عبر العصور - عربي حادي عشر

موضوع تعبير عن شعر الغزل إهتم الأدباء بشعر الغزل عبر العصور - عربي حادي عشر


التعبير الأدبي: إهتم الأدباء بشعر الغزل عبر العصور، فصوروا معاناتهم من العشق، وأبرزو محاسن المحبوبة، مبينين تعلقهم الشديد بها، مؤكدين إستمرارهم بالحب بالرغم مما قاسوه.

ناقش الموضوع السابق، وأيد ماتذهب إليه بالشواهد المناسبة، موظفا الشاهد الآتي:

قال إبن زيدون:

ماتوبتي بنصوح من محبتكم

لا عذب الله إلى عاشقا تابا



مقدمة عن شعر الغزل (اهتم الأدباء بشعر الغزل عبر العصور) 

تنوعت أغراض الشعر على مر العصور، وازدهر بعضها في أزمنة محددة، ومن الأغراض الشعرية الخالدة والذي إستخدمها الشعراء بكثرة هو غرض الغزل، فصاغوا مشاعر الحب في عمق القلوب وخبايا الروح كلمات مرهفة تترنم في المسامع. 


الفكرة 1 (فصوروا معاناتهم من العشق) 

وعندما هوت بهم تلك المشاعر العذبة والجارفة إلى شباك الحب والمقاساة، صور الشعراء معاناتهم منها، ومن عذاب العشق، كالشاعر العظيم المتنبي الذي وقع في شباك الحب وعذاباته، فأفقده النوم وملأه بالقلق والخفقان، في قول المتنبي:

أرق على أرق ومثلي يأرق 

وجوى يزيد وعبرة تترقرق 

جهد الصبابة أن تكون كما أرى 

عين مسهدة وقلب يخفق 


الفكرة 2 (وأبرزوا محاسن المحبوبة) 

وأبرز الشعراء محاسن المحبوبة وتفنوا بجمالها وتفاصيلها، فقد وصف الشاعر إبن زهر الحفيد شعر محبوبته الحالك السواد المسدول على وجه كالقمر مشرق كالشمس، وذكر رشاقة قامتها وجمالها وجمال إبتسامتها وعقودها الباهرة على نحرها الجميل كجمال ثغرها كما قال:

سدلن ظلام الشعور 

على أوجه كالبدور 

سفرن فلاح الصباح

هززن قدود الرماح 

ضحكن ابتسام الأقاح

كأن الذي في النحور

تغيرن منه الثغور


فكرة 3 (مبينين تعلقهم الشديد بها) 

فأصر الشعراء على تعلقهم بالمحبوبة وتمسكهم بحبهم ومشاعرهم الصادقة، فيكمل إبن زهير مشيرا إلى أنه هام في حبها حتى ذلل قلبه لها حتى أنه قد أقسم بهذا الحب بأنها تبدوا كالغزال شارد يختبئ في جحره فيقول:

لقد همت ويحي بها 

وذلل قلبي لها

اما والهوى إنها

لظبي كناس نفور

تغار عليه الخدور




موضوع تعبير عن شعر الغزل إهتم الأدباء بشعر الغزل عبر العصور - عربي حادي عشر

فكرة 4 (مؤكدين إستمرارهم بالحب على الرغم مما قاسوه) 

وإضافة لذلك فقد أكدوا إستمرارهم على الحب بالرغم مما ذاقوه، كما ذكر الشاعر إبن زيدون بأنه بأنه لن يتوب عن حبها رغم كل المعاناة والألم ويدعو على العاشق الذي تاب ويقول:

ماتوبتي بنصوح من محبتكم 

لاعذب الله إلى عاشق تابا


خاتمة موضوع عن شعر الغزل 

ومجمل القول: إن شعر الغزل غرض مهم من أغراض الأدب، فوجدنا فيه صور كثيرة من الحب، ومنهم من تغزل بمحاسن المحبوبة وأظهر تعلقه الشديد بها، ومنهم من أكد البقاء على الحب رغم كل ما يواجهه. 

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم الذي تكلمنا فيه عن  موضوع تعبير عن شعر الغزل إهتم الأدباء بشعر الغزل عبر العصور - عربي حادي عشر، وإلى اللقاء في موضوع قادم. 


شاهد أيضا:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -