موضوع عن فن الإعتذار لجميع الصفوف الدراسية - الإعتذار


موضوع عن فن الإعتذار لجميع الصفوف الدراسية - الإعتذار

موضوع عن فن الإعتذار لجميع الصفوف الدراسية - الإعتذار




مقدمة قبل الدخول إلى الموضوع

الإعتذار والفنون الشعرية والأدبية كافة:


الشعر والفنون كافة هي عبارة عن مسميات تمت صياغتها وجلب أفكارها من قبل القدماء، الذين سبقونا وصنعوا الأفكار والأسس التي سوف نسير بها، لنرتقي ونعلوا نحو الأعلى وصولا إلى مسمى العرب وأهلهم العقلانيين والأكثر تطورا على مستوى العالم، نعم على مستوى العالم، لاتتعجب لايوجد شيء مستحيل، لانستطيع التوقف والنظر إلى الأمور والتفكير بها وحسب، بل علينا العمل والتطبيق للوصول إلى الحلم، ليس فقط التفكير والتخيل علينا العمل والتنفيذ والنظر إلى الأمور من زاوية مختلفة، حتى نصل إلى القمة، نعم فكر اخي الكريم وأختي الكريمة معي كيف وصل أولائك الناس إلى مناصبهم، كيف وصل مثلا مخترع لعبة ببجي إلى هذه الشهرة، او مثلا صانع لعبة Free fire، تخيل كم يجني أرباح في الثانية الواحدة فكر برجال الأعمال، فكر بشركة واتس اب، كيف وصلوا إلى هذه المناصب في الدنيا القصة كلها هي إعمال العقل لاأكثر ولا أقل، الله عز وجل لم يهب لنا القدرة على التفكير ولم يعطينا العقل لكي لانعمله، بل علينا التفكير والتأني للوصول إلى كل غاية و،لكي نتخطى اي مأزق أو صعوبة تمر في طريقنا، نعم هذا هو كل شيء.

أستخدمت الفنون الشعرية في كثير من المواقف وفي كثير من الأغراض، وحتى انها أنقذت أناس، واعادت لهم الحيات كما حصل مع النابغة الذبياني، الذي نجى من الموت بعد أن وشى به بني قريع إلى الحاكم فتوعده الحاكم، ولكن بقي النابغة في حيرة ولكن أعمل عقله، وكتب قصيدة عن فن الإعتذار، يعتذر بها من الحاكم ويشرح له القصة وكيف حصل هذا، وقد سامحه وعفى عنه بفضل هذا الغرض الشعري، وهو الإعتذار.


مدى إنتشار هذا الفن

هل مازال فن الإعتذار منتشر في عصرنا الحالي

فن الإعتذار هو فن من أسمى الفنون التي لايمكن الإستغناء عنها ف الإعتذار أنقذ أرواح، وصالح وأعاد الود بين الناس، فلايمكن أن يستبعد هذا الفن بأي شكل كان، فنحن نستخدمه ونحن لانشعر ف الإعتذار، يستخدمه احد في كل ثانية وفي كل لحظة، بغض النظر عن الأسباب وهل هي مقبولة أم لا، لكن كما يقال هذا الفن هو مفاتيح لكل شيء، فيستطيع ان يفتح لك اي باب، وقد يغلق أبواب أيضا فعليك الحذر، والحقيقة التي لامهرب منها أنه فن قدير لايمكن الإستغناء عنه.

موضوع عن فن الإعتذار لجميع الصفوف الدراسية - الإعتذار




موضوع التعبير عن الإعتذار جاهز

الموضوع:

يعد الإعتذار خلق كريم لا يقدم عليه إلا من أيقن أنه يخطئ كالجميع، وهو سمة الإنسان المتواضع الحكيم، الذي يعي قصر هذه الحياة وبساطتها. وإن الاعتذار والتراجع عن الخطأ إلى جادة الصواب لهو سلوك إنساني راقي، يرقى بصاحبه، وينقيه من التعالي والحقد، ويمنحه مكانة محببة بين الناس فبذلك يكسب المعتذر ويفوز بحب الناس للتعامل معه أولا، وبروح نقية وقلب طيب ثانيا، وقد أوصى ديننا الحنيف بهذا الخلق الحسن، لماله من آثار إيجابية على الفرد والمجتمع، فقد حثنا على رد الإساءة بالإحسان، واالإعتراف بالخطأ، والتواضع لله وللناس. وذلك لأن الاعتذار بنزع الضغينة من النفوس، وينقي النوايا ويطهر القلوب وينشر الوفاق بين الناس فلا يبقى أثر للبغضاء أو العداوة، ويبث الألفة التي تقويهم من بعضهم، فإذا ما أدركنا أن هذه الحياة فانية لن نترك للتعرقة والخصام بيننا ومن الجديد بالذكر ان الإعتذار ليس ضعفا ولا يقلل من شأن صاحبه، وإنما هو دليل قوة ورفعة وخلق حسن.

تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown 4/24/2021 10:56 م

    تم 💚

    إرسال ردحذف
    • Unknown
      Unknown 4/24/2021 10:57 م

      تم 💚

      إرسال ردحذف



      وضع القراءة :
      حجم الخط
      +
      16
      -
      تباعد السطور
      +
      2
      -